متلازمة غيلان باريه ويطلق عليه أيضاً اسم التهاب الأعصاب الحاد المزيل للنخاعين.
وهو اعتلال عصبي متعدد مكتسب متناظر يصيب الجذور العصبية ثم ينتقل لإصابة الأعصاب المحيطية. ويصيب كل الأعمار ولكن يزداد حدوثه لدى الأطفال، يؤدى لشلل في الأجزاء المصابة ثم يمتد لجميع أجزاء الجسم ففي هذه المرحلة من الالتهاب الحاد للأعصاب يؤدي المرض إلى إزالة النخاعين وهو الغشاء المحيط بالأعصاب، وعادةً يبدأ على مستوى الجذور العصبية ثم يمتد للأعصاب المحيطة.
الأعراض والعلامات:
يبدأ المرض باضطراب حسي خفيف في رؤوس أباخس الأصابع ثم يليه ضعف عضلي صاعد يصيب العضلات الباسطات أكثر من العضلات العاطفات المقابلة لها.
وهو مرض مترقي خلال أيام إلى أسابيع بشكل متناظر في شقي الجسم ويكتمل ذلك خلال شهر تقريباً، وقد ينتج عنه شلل كامل الجسم باستثناء عضلات العين الخارجية والمصرات.
طور المرض:
يبدأ المرض بسرعة خلال ساعات أو أسابيع والأذى الأعظمي يكون خلال الأسبوع الأول، ويستمر تطور المرض لمدة 2-4 أسابيع، وقد نجد: فقدان القدرة على المشي عند 60% من المرضى. ضعف في الوظيفة التنفسية عند 50% من المرضى حيث يحتاج 25% من هؤلاء المرضى إلى التهوية الآلية.
المعالجة:
معالجة المرض في المستشفى لمراقبة الوظيفة التنفسية خوفاً من حدوث شلل بالعضلات التنفسية يؤدي لتوقف التنفس وتحويل المريض إلى جهاز التنفس الاصطناعي. مع مراقبة القلب لإمكانية حدوث شذوذوات بالنظم القلبي.
فصد البلازما (Plasmapheresis).
تبديل الدم.
إعطاء غلوبيولينات غاما وريدياً.
المعالجة الغلوكو كورتيكويد Glucocorticoids لم تظهر فعالية مجدية على المرض.
الشفاء
غالباً ما تتطور الأعراض خلال أسبوعين لتصل إلى ذروتها خلال الأسبوع الرابع من بدء المرض، ويحتاج المرضى عادةً لفترة تتراوح بين 6-12 شهراً للتعافي، في حين قد يستغرق بعضهم سنيناً عديدة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/DamasTimes

 

 

عدد القراءات:816

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث