ادعى أحد المواطنين إلى شرطة ناحية جرمانا بإقدام أشخاص مجهولين على سرقة مبلغ مالي وقدره مليون ليرة سورية ومسدس مرخص ومصاغ ذهبي من منزله في محلة جرمانا .

ومن خلال التحري وجمع الأدلة تمكن فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق من معرفة السارقين، وقام بإلقاء القبض على أحدهم في حي (القريات) بجرمانا وهو المدعو(علي . ط)، وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على سرقة منزل الشاكي بالاشتراك مع شخص يدعى ( إياد. أ ) مقيم في جرمانا.

ومن خلال البحث والمتابعة وأثناء قيام دورية من فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق بإلقاء القبض على المدعو (إياد) كان برفقته شخص يدعى (يزن . ت) وأقدم المدعو ( اياد ) على رمي قنبلة باتجاه الدورية وانفجرت وأصيب عناصر الدورية والضابط الذي يرأسها بشظايا متعددة في الجسم والوجه، كما أصيب المدعو
( اياد ) الذي قام برمي القنبلة وتم إسعاف الجميع فوراً إلى المشفى، كما تم إلقاء القبض على المدعو (يزن ) الذي فر هارباً أثناء وقوع الحادثة وتبين انه مصاب بشظايا خفيفة وعثر بحوزته على قطعة من مادة الحشيش المخدر، وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على إشهار مسدس حربي تجاه الدورية وفراره حين إلقاء القنبلة، حيث تم إحضار المسدس وتبين أنه نفس المسدس المسروق من منزل الشاكي.

وبتدقيق وضع المقبوض عليهم تبين أنهم فارين من معهد رعاية الأحداث والجانحين ومطلوبين بعدة إذاعات بحث.

مازال الضابط يتلقى العلاج في المشفى وحالته مستقرة، أما المدعو (اياد) فقد توفي في المشفى متأثراً بالشظايا التي أصيب بها، وسلمت جثته إلى ذويه أصولاً ، ومازالت التحقيقات مستمرة معهم، وسيتم تقديم المقبوض عليهما إلى القضاء المختص .

وزارة الداخلية السورية

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:159

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث