اندلع الاقتتال مجدداً بين مرتزقة النظام التركي من المجموعات الإرهابية وذلك نتيجة خلافات نشبت بينهم أثناء تقاسم ما سرقوه من منازل المواطنين في عدد من قرى منطقة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي.

وذكرت مصادر أهلية أن خلافات وقعت بين مجموعات إرهابية تنتمي لما يسمى “فرقة السلطان مراد” الإرهابية من جهة ومرتزقة “أحرار الشرقية” من جهة أخرى تطورت إلى اشتباكات في قرى شلاح وذيابية وريحانية بمنطقة رأس العين.

وبينت المصادر أن الاشتباكات أدت إلى وقوع إصابات في صفوف الإرهابيين وأضرار مادية بمنازل الأهالي وممتلكاتهم ناهيك عن الذعر والخوف بين الأهالي الذين ضاقوا ذرعاً بهذه الممارسات الإجرامية بحقهم.

وخلال الأشهر الماضية تسبب الاقتتال بين تنظيمات ما يسمى “السلطان مراد” و”الحمزات” و”أحرار الشرقية” و”الفرقة 20″ وغيرها المدعومة من قوات الاحتلال التركي بوقوع قتلى وإصابات بين الإرهابيين على خلفية تقاسم المسروقات ومنازل الأهالي في عدد من قرى وبلدات ريف الحسكة الشمالي والشمالي الغربي إضافة إلى استشهاد عدد من المدنيين وأضرار مادية في البنى التحتية ومنازل الأهالي الذين هجر الآلاف منهم هربا من نيران أسلحة الإرهابيين وبطشهم.

المصدر: سانا

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:74

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث